القصة القصيرة جدا

قدر

راح القوم يتجادلون كيف يحنّطوه .. بعضهم استحضر كهنة مصر الفرعونية ،أخرون رأوا أن أسلوب الأزتك أكثر فعالية .. من أقصى الجمع أشار عليهم بلنين أسطورة ماتزال حيّة … هلّل الجميع .. بعدما فرغوا قدّموه له … استنكر صوته لكن الصّورة أقنعته انه مازال حيّا، فأعلن الولاء مرعوبا.

السابق
السارقة
التالي
رياح عاتيه

اترك تعليقاً

*