قراءات

قراءة نقدية في نص “مكافأة”

للكاتب عبد الله الميالي

نص القصة على مجلة قصيرة من هنا

القراءة

نص مكثف ينماز بالجمل القصار ذات أبعاد دلالية قادرة على الانفتاح في ذهن المتلقي والتشظّي..
العنوان عتبة يتكئ عليها النص ويُعتبر المفتاح الأول لمغزى النّص دون فضحه وقد نجح الكاتب باختيار العنوان (مكافأة) وهنا يأتي دور المتلقي في تتبع العتبة في النّص لكشف ما تحتويه هذه المفردة من دلالة داخل النّص لتكون عنوانًا موفقًا.
لا تكون المكافأة إلّا قبال عمل معين أدّاه شخص ما بنجاح.. الكاتب اختار هذا العنوان بذكاء؛ ليجعل المتلقي باحثًا عن تفكيك العنوان بذهنه تعريفًا قبل الدخول في النص وعند قراءة النّص يصاب بالدّهشة، إذ يجد دلالات تختلف عن الدلالة الأصليّة الّتي رسمها في ذهنه.
مرّوا بنعش الشهيد .. الشّهيد: رمز للبطولة له مكانة خاصة في نفوس أبناء الوطن الشّرفاء بالإضافة إلى مكانته عند الله تعالى .. ومما يلفت الانتباه سيميائية اللون الأحمر (انتفض الشّارع ليشارك في تشييعه حاملًا الرّاية الحمراء) واللون الأحمر دلالة على الدّم في سياق النّص، بمعنى لا يزال دم الشّهيد في الأعناق دينًا لطلب الثأر .. وهذا الأمر موجود توارثناه من العرب وخير دليل على ذلك راية الإمام الحسين عليه السّلام الّتي تعلو قبته الشّريفة ولها دلالة عالية كما على الأخذ بالثأر من قاتليه ومغتصبي حقّه وحقّ أبيه عليهما السّلام . وهنا تأتي الدهشة .. الأطفال ولبسهم السّواد حزنًا على أبيهم الشّهيد بدل أن يُكافأوا كرامةً للشهيد أُهملوا من قبل الحكومات المتعاقبة .. وللكاتب دور مميز في إبراز هذه الظلامة الّتي تلحق دائمًا بأبناء الوطن الّذين يضحّون عن ترابه ومقدساته وهم وكما في بلدنا العراق من الطبقات الفقيرة المعدومة.. (مكافأة) قصة رائعة رغم ما فيها من وجع .. نجح الكاتب في جرّ المتلقي داخل النص وإدهاشه. شكرا للكاتب ولمزيد من العطاء.

ماجستير في الأدب والنقد الحديث من جامعة ذي قار (الإغتراب في شعر الشيخ الدكتور أحمد الوائلي) ومن الجامعة الهولندية (الانطباعية وتطبيقاتها في النقد العربي المعاصر) مدرس، ومحاضر في جامعة ذي قار

السابق
مكافأة..
التالي
أوتار

اترك تعليقاً

*