القصة القصيرة جدا

قصة لا تصلح للقراءة ..

توقفت بسيارتي أمام الضوء الأحمــر ، أمامي سيارة فاخرة تنتظر بدورها إشارة المرور .. كتب على الزجاج الخلفي للسيارة / هذا من فضل ربي / كانت زوجتي تردد كلماتها جهــراً ، بينما كنت أنا أتمتع بجمال فتاة ساحرة من خلال نافذة سيارة أخرى توقفت عن شمالي .. فلما أحست الفتاة بمتابعتي لها ، صفعتني بضوء عين تلقـفته كبرق طائش ، و بسرعة أخرجت أحمر الشفاه من محفظتها .. وشرعت في تلوين شفـتيها ..
تغيرت إشارة الضوء .. ضربتني زوجتي بكتــفها وقالت : هيا تحرك : الضوء الأخضـــر .. قلت لها : كنت أتأمل تلك الجملة المكتوبة على الزجاج الخلفي للسيارة التي كانت أمامي .. أعتقد أن بها خطأ نحوياً .. أليس كذلك .. ؟
انطلقت وذاكرتي غارقة في بطن حكاية أجهل عاقبتها ، استيقظت قبل أن تقفز أحلامي خارج سيارتي ، قلت لزوجتي : أظن أنني لم أحرق الضوء الأحمـر .. قالت : لا .. بل أحرقت قلبي ..

قاص من المغرب

السابق
هذيان من وحي افلام الكرتون … توم وجيري
التالي
سجية

اترك تعليقاً

*