القصة القصيرة جدا

قضـــبان

أُفلِتَ من يدها وراح يركض، القطار القادم ينهب الأرض نهباً، تصرخُ الأم بفزع طالبةً النجدة ، تتجمّد أطرافها رعباً، يندفعُ الطفل صوب عجلات القطار الصائل، تبتلعه العجلات وتهرسه بين القضبان. صوت صفيره يثقب الأذان تفتح عينيها مذعورة، تجدُ القطار الملوّن يدور قرب وجهها فوق السِكّة الصغيرة، وطفلها ينظرإليها مبتسماً!.

السابق
أيقونةٌ
التالي
وفاء

اترك تعليقاً

*