القصة القصيرة جدا

قفّة قلق…

كعادته، يخرج ليتسوّق المحال القريبة، ويجلس في كلّ مقاهي المدينة، عاد ونصف قفّته جرائد وأخبار عن عورات المثقفين وزلات المعلمين وارتفاع أسعار الثرترة.

قاص و ناقد

السابق
انتصارٌ
التالي
عَـــوز

اترك تعليقاً

*