القصة القصيرة جدا

قمع ….

قدمت المراهقة الصغيرة كراستها للمشاركة في مسابقة التعبير.
كتبت:يرنو مني هواه كقميص يوسف يعيد لي أناي …
أتنفسه. ترتد إليّ بقايا أطيافه …
عبق ياسمينه ينعش ذاكرتي …أطياف روحه تستفز حواسي.. لأتسلل من جدار زمانه ..وأراوده عن نفسه..
اجتمع المعلمون في مجلس ضبط ، وأقاموا عليها الحد……

السابق
حنـظـلــة
التالي
حاجة

اترك تعليقاً

*