القصة القصيرة جدا

قمّةٌ عربيّةٌ

بعدَ الشّجبِ والاستنكارِ لما تلاقيهِ الشّعوبُ من الويلاتِ والدّمارِ، وبحورِ الدّماءِ. قرّرَ القادةُ العظماءُ بوضعِ حلولٍ آنيّةٍ، صوّتوا، اصطادَ جلالتُهُ الحلّ في الأحلامِ.

السابق
عم بسطان
التالي
أذنه متّسخة…

اترك تعليقاً

*