القصة القصيرة جدا

قنص

ديكنا ما انفكّ يحاول الطّيران… رأيته أخيرا يرتفع على رؤوس الأشجار و هو يلوح بعرف متهدّل. قبل أن يؤذّن لصباحٍ جديدٍ اخترقه سهمُ صيّادٍ متربّصٍ؛ سقطت كل البيوض في عشّ الدبابير.

السابق
وِصٙال
التالي
وفاء

اترك تعليقاً

*