القصة القصيرة جدا

قيد الفراغ

قيد الفراغ
بمنقاره الصغير يطرق القفص ، تتساقط حبوب من ثقب صغير و ماء ، تارة يأكل ويشرب ، وتارة أخرى يعاود الطرق من جديد، تراقبه من بعيد؛ تتحسس أجنحته قائلة : إذا كان لك جناحان ، فلعقلي أيضا، لكن أنت بقفصك حر ، وأنا بفراغي مقيدة .

السابق
وسيلة
التالي
المستهزئون

اترك تعليقاً

*