القصة القصيرة جدا

كاتبٌ

استعصتْ عليه الكلمات، تخفّتْ في تلافيف الذاكرةِ، الفكرةُ التي أسَرَها بعد لَأْيٍ يكادُ يقتُلُها بردُ العراءِ، و الغطاءُ مازال تُنسَجُ خيوط كلماته المهترئة. بياضُ أوراقِهِ يسْتَسْقِي مدادَهُ من بعد فترة عجفاء. مازال ينتظرُ من رذاذِ حروفِهِ بعد كتابه العاشر، هل ستهتزّ بها أرض العقول و تَرْبُو، أم ستحمل معها شَقْوَتَهُ و تَمْضِي !!.

السابق
أَقْدَارٌ
التالي
وشاية

اترك تعليقاً

*