القصة القصيرة جدا

كاد أن يكون رسولا

كــان يلقــي خطايــا تلامذتــه علــى قارعــة الزمــن، ويســدد خطاهــم علــى صيرورتــه، وذات سهــو، سقطــت منــه تلقائيــا خطيئــة إحــدى تلميذاتــه اليافعــات، فتعثر بها، وغُمي عليه طريحا، ولما استفاق من غميته، وجد مستهجلي رسالتــه، قــد مرغــوه دون رأفــة، فـي جميـع خطايــاهــم، وتناســوا احتمــال نبوتــه.

السابق
عقوق
التالي
رؤى

اترك تعليقاً

*