القصة القصيرة جدا

كرم

ليس في مثل كرمه رجل،كذلك عرفه منذ زمن قصير،كريم و عطوف،لا يأبه للعطاء،تنعشه إبتسامات العجز و الإمتنان،توثقت الصلة بينهما حتى لم تعد تفرق بينهما إلا هجعة الليل، قال له يوما و في سحنته شيئ غريب:أكرمتك غير متكلف لأنك تستحق ذلك،ثم إني أتوسم في نظراتك الثاقبة قدرة خارقة على إختراق المعجزات،و لي في أحلامي هاجس يتوقف عليك..نظر إليه صاحبه،تركه نسيا منسيا و قد أغرقته الحقيقة في الضحك.

السابق
نشرة المساء
التالي
بروتوكول

اترك تعليقاً

*