القصة القصيرة جدا

كل ما بقي

كلما نظرت إليها، أبكي بكاء حارا…أخاطبها: أين أنت؟ أجيبيني: هل أنت غاضبة مني؟ لا لا تبدين غاضبة، فأنت تنظرين إلي نظرات كلها حب وحنان…ولما لا يجاوبني غير الصمت…أقبل صورة أمي وأنا بجوارها في الصورة طفلا بريئا…أبكيها وأبكي طفولة لن تعود.

السابق
حرية
التالي
فذلكة

اترك تعليقاً

*