القصة القصيرة جدا

كمين

دُكّتِ الأرضُ دكّا، عمّ القرية سكون رهيب، حاصروها، تقدّم الجنود بأمر من زعيمهم، عثروا على قبو، نزلوه؛ ارتعدت فرائسها تلك الدّمى المختبئة، واحدة فقط، ابتسمت عندما مسكها الزُعيم؛ انفجر القبو بمن فيه.

السابق
نرسيس
التالي
أنا والورقة

اترك تعليقاً

*