القصة القصيرة جدا

كُتَّابي الحلو

كنـا نتعقـب حـروف القـرآن والفقيـه يتعقبنـا بعصـاه، وكلمـا تعثـر الواحـد منـا ينـال منهـا، ولمـا استـوت الحـروف فـي أفواهنـا كلمـات، بحثنـا عـن معانيهـا، فلـم نجد لها أثـرا علـى الطريـق، فأشـار الفقيـه بسبابتـه إلى الجاحـظ.

السابق
مذابح
التالي
سفر

اترك تعليقاً

*