القصة القصيرة جدا

لا

بعد يوم شاق… كتب قبل نومه على صفحته بالفيس بوك.. (لا) أستيقظ على صوت بكاء أطفاله الجوعى.. خرج بحثا عن العمل… أنهكه التعب دون عمل
عاد آخر اليوم… ليجد منزله حطام جراء تفجير إرهابى.. وقف وحيدا يبكى فقدان الجميع.. احتضنه شرطى قائلا له: تعالى معى.. سأله: لماذا؟!
أجابه لأنك قلت (لا)

السابق
توبة
التالي
من صور المعركة

اترك تعليقاً

*