القصة القصيرة جدا

لعبة

أمام محل لعب الأطفال، وقف ينظر بدهشة أعجبت لعبة تمناها.
لعن الحرب والفقر اللذان اغتالا طفولته وأبيه مبكراً، قرر الادخار، بعد ع أيام استطاع شرائها فرح وابتهج للإنجاز، خارج المحل، وقف محتضنا لعبته. دوي انفجار، اللعبة تحولت لأشلاء.

السابق
نهاية
التالي
حيرة

اترك تعليقاً

*