القصة القصيرة جدا

لقاء

أشار الضابطُ الأمريكي إلى أبي علي بأن يُجهِزَ على الجريح.
– yes sir
لفظها بلكنةٍ مُفتعلة، محاولاً أن يحاكي طريقتَهم، وهرول خلالَ الدخان، مُصوبًا بندقيته ناحيةَ الجسد المتهالك بين الأنقاض…تعرَّف الجريحُ تواً إلى صديقِه القديم الذي راح يرفُسه في خاصرتِه ويستلذُّ صرخاتِه المنهوكة …انحنى فوقَهُ وأخذ يُميط اللِثامَ بقسوةٍ عن وجههِ. تراجع إلى الخلف مبهوتاً وتهدلت بندقيتُه إلى جانبه فيما راحت أكوامٌ من الذكريات تنثالُ بينهما.
– kill him
التفت أبو علي ناحيةَ الضابط، هاله وجهُهُ المُحتقن ويدُه التي بدأت تعالج جِرابَ مسدسِهِ بانفعال، استلَّ الضابطُ مسدسَهُ بينما أخذت يدُ الجريح تزحف باتجاه بندقيةٍ ملقاة إلى جانبه وارتفعت بندقيةُ أبي علي مجددًا.

السابق
جائر
التالي
دولاب القدر

اترك تعليقاً

*