القصة القصيرة جدا

لوحة

ذلك الطفل المشرد بوجهه المكتسى بالحزن ونظراته الشاردة بثيابه القديمة الممزقة المتسخة راه جالسا يرسم على الارض اقترب منه _ ارنى ماذا ترسم راه قد رسم عدة اشخاص يجلسون على الارض حول مائدة طعام ساله من هولاء _ هذا ابى وهذه امى ومابينهما انا وهذا اخى وهذه اختى _ واين هم الان وماالذى جعلك تغادر الى هنا _ لم ارهم منذ اندلاع الحرب هرب الجميع فى اتجاهات مختلفة وكان نصيبى هذا الاتجاه _ هل انت جائع _ وبصوت ضعيف واهن _ نعم ، اشترى له طعاما وجلس معه لياكلا سوية ثم تطور الامر شيئا فشيئا الى ان تم جمعه بكامل افراد اسرته فى ذلك المكان الذى بدا يتعافى ببطء من اثار حرب استمرت سنين عددا ، تجول فى كل انحاء المكان ملامح الفقر الشديد بادية على الوجوه والمبانى ، كان سعيدا بانه استطاع اعادته لاهله لكن ماشاهده يرجح غالبا احتمالية رؤيته ثانية جالسا يرسم فى ذات المكان ربما بعد زمن قصير ! ثم بعد اعوام طوال وهو يشرح لزوار معرضه احدى لوحاته فاذا بالدموع تنزل من عينيه بعد تامله للوحة التى امامه وللوجه الذى امامها يتاملها فى ذات توقيت مشاهدته لنزول تلك الدموع بغزارة من عينى ذلك الشاب الانيق الواقف امام اللوحة التى رسم عليها طفل مشرد بوجه مكسو بالحزن بنظرات شاردة بثياب قديمة ممزقة متسخة جالس يرسم على الارض ، تعانقا بحرارة، ساله ترى ماالذى رسمته بعدها وماالذى رسمته الاقدار لك .

ابوبكر هارون على طه

كاتب وقاص سودانى له مقالات وقصص منشورة بعدد من الصحف والمجلات الالكترونية من مواليد الخرطوم
حاصل على ماجستير علم النفس الاجتماعى من جامعة
الرباط الوطنى
بكالريوس اقتصاد واجتماع كلية الدراسات الإقتصادية والإجتماعية جامعة الخرطوم
دبلوم ترجمة تحريرية لغة انجليزية كلية الاداب جامعة ام درمان الأهلية

السابق
حفلة تنكرية
التالي
العطر

اترك تعليقاً

*