القصة القصيرة جدا

ليس بعد …

يتحدّثُ مفاخراً أصدقاءه في المقهى الذي اعتاد على ارتيادِه منذ سنين، ست بنات رزقني الله إياهن ، دأبتُ على تربيتهن وتعليمهن فمنهن الطبيبة والمهندسة والمحامية والمعلّمة ، نعم وبالطبع أزواجهن كأولادك، وهكذا عوّضك الله عن إنجاب الصبيان يا أبا أحمد، الرجل يجيب مكفهرّا : لا ليس بعد لم يتعدين سن التقاعد المبكّر ، الزواج سيأتي ولو بعد حين .

السابق
نبوءة
التالي
توبة

اترك تعليقاً

*