القصة القصيرة جدا

ليلا

– أمامنا طريقان، فأيهما تختار ؟!
يسأل.. يجيبه بطل نصه.. يسمعهما الإبن، يدخل الغرفة وعيناه تبحثان عن شريك الهمس، يقترب من أبيه.. يجلس على ساقه، يخبره بحديثه مع الماء والطيور والشجر، وعن وحش الحلم الذى كاد أن يلتهمه …
– أرجوك لا تقل إنك ستكتب ما يقول، وتؤجل حياتي مرة أخرى !!
يصيح بطل النص، فيفزع الطفل …!!

السابق
جزاء
التالي
رحابة

اترك تعليقاً

*