القصة القصيرة جدا

لَاعِبة الْشِّطْرَنْج

1- تعَلِّق قَلْبِي
قام عن سريره وتمشّى على سطح بيته، فرأها من على السطح تستحمّ جميلة المنظر فاتنة. أرسل عينيه ، نثرتْ جسدها سفنا ومراكب ..
لحظتها، رمى بحذائه كي ينزل يراها، يسترجعه ..دخل عليها، – كانت طاهرة.. فزعت وطارت حمامة..

2- فِي الْدِّيْبَاج وَالْحُلَل
مرَّ الأسمر كالقمر؛ أغلقت هادئة نافذتها المطلة على الزقاق . جلست تحرك ساقيها . ارتشفت ما تبقى من قهوتها .
نفثت زفراتها في دخان سيجارتها . أمسكت صورته ، مزقتها . لم تكتئب . لم تضحك . حين داستها بقدمها؛ سمعت طرقا بالباب..

3- رُوْمِيَّة الْكِفْل
هربت من الحلبة ، فأجاءها العطش إلى بئر معطَّلة. تلقي بالرشاء والسطل. تسحبه رويدا رويدا. نَادَاهَا مِن تَحْتِهَا الرشاء.. تدوِّي صرختها ؛ ترتجُّ لها الرقعة. يجفل الحصان .. بالسَّطل، يتدحرج رأس الملكة..!.

السابق
لقاءٌ
التالي
حاءٌ

اترك تعليقاً

*