القصة القصيرة جدا

ل ق ا ء

مكالمة خاطئة تحولت إلى صداقة.. بعد مدة طلبت منها تحويل الصوت إلى صورة.. حددت المكان و حددت الزمان.. و قفت أنتظر شاعرا بحرج .. من أنظار المارة و سكان المقهى البعيد .. ذرعت المكان لأنفض عني الضيق و كنت أتحرك بين الظل و الشمس مستمتعا.. لم أحس إلا و أنا مغمور بالظل و قشعريرة برد تجتاحني.. علمت أن الوقت قد مر..جذبني وجه فتاة جميلة كالقمر يشع حزنا..مزقت و رقة و ألقت بها أرضا..
جمعتها فقرأت: عيب عليك! لم تركتني أنتظر؟، هبت ريح خفيفة..فتبعثرت.

السابق
مزهريةٌ
التالي
تنفس

اترك تعليقاً

*