متوالية

ما أحلى الرجوع اليَّ

(1)
كي أكون صادقة معه ، وضعت قلبي على أطراف شفتيه، لوَّنت كلماتي بالورد وتركتُ أحمر الشفاه يطبع قبلاته.. قلبي ببراءة الأ طفال.. نطَ مني إليه، غمره الحبُّ من رأسه حتى .. و حين ركع يتوسل اليه، داسه بقدميه..

(2)
على جبل الزيتون، عرفوا بأمرنا ..!، استنكره ابوه وعمي وأخوه وكلب الدار.. نددوا بنبضات القلوب بالدفءِ السَّاكن بين الضلوع، مابين النَّار والنَّار .. أمسكوا بنا آخر الزقاق، قبلتين هاربتين تحت جناح الجدار ..

(3)
هنا، وهناك… وربما هنا، بالطبشور والفحم والنار يكتب الاطفال حكايتنا على الحيطان.. عاشقان احترقا.. يُحبُّها زهرة وندى ؛ تحبه نسمات وأزهارا.. هناك وحين يأتي الليل وتخبو الانوار تمحو الدموعُ الآثار .. وتلتصق القبلة بأنين الجدا ر…!.

السابق
ثرثرةٌ
التالي
من القاتل؟

اترك تعليقاً

*