القصة القصيرة جدا

ما تبقى لنا

دخل الاصطبل. قابله جواده العربي الأصيل. اقترب منه، ربت على عنقه، تصور نفسه فارسا على صهوته، شاهرا سيفه، يهاجم الأعداء غير آبه بالموت. تنهد وقال:
– كل الخلال العربية قد اضمحلت، كل حلم قد أجهض، لم يبق لنا سوى جواد في حلبة السباق.

السابق
مجرد سؤال
التالي
عتب

اترك تعليقاً

*