القصة القصيرة جدا

ما قاله النسر؟

تحت كرمة حط الرحال.. تحلق حوله الطيور.. الكل ينتظر الدور لكي يتحدث عن أحوال القرية محط اقامته.. نفرت الحدأة من رائحة الغراب القميئة.. اتخذت مكاناً عاليا، عزم قوة بصرها تساعدها على المتابعة.. نعق الغراب شاكيا صنيع الحدأة.. لم يجد العُقاب بدٌ من الرحيل ومغادرة المكان خوفا من التهور والجور عليهما.
تمردت الطيور الاقل رتبة بعد ما علموا أن الوضع كما هو، ولا سبيل لإنصلاح الحال.
عند إذ بسط النسر جناحيه عن أخرهما حلق فوق الجميع قائلا: من يشكك في قولى وفعلى يلقاني عند ظل الشجرة الحوراء ليأخذ نصيبه من الأسلاب.
حلقت الطيور بسرعة تبحث عن موضع تلك الشجرة؟.
و مثل الأعوام السابقة، ما لها وجود.

السابق
خداع
التالي
نون النّسوة

اترك تعليقاً

*