القصة القصيرة جدا

مباراة

مررت بطريق قلما اسلكه،شاهدت صخرة بارزة كأنها مقعداً حجرياً،هنا كنا صبية نرتاح،حاولت ترتيب الجلسة ؛هنا كان أصدقائي، هنا كنت ،لقد دار الحديث عن مباراة كرة القدم بين الصفوف في المدرسة .
كنت منتشياً،ومتحمساً ،كنت أجلس والتصق بأصدقائي ألمسهم؛ أضع يدي على رؤوسهم ،نصرخ نستهجن نثور، في ذات الموقف وذات الجلسة ،ثم ننسحب لنعلب كرة القدم في الساحات العامة ،نضع الحجارة كقوائم للأهداف .بعد قليل أطلقت صفيراً حاداً ،وصرخت بصوت عال هدف (جوووووووووول) .
ملأ صوتي المكان ،وهتف الزمان الذي استدعيته ،غاب الجمهور،واختفى الحكم ،وابتلعت الأرض بعض الأصدقاء ،وآخرين طردوا خارج اللعبة ، كنت وحيداً ،لاعبا في الاحتياط ، أتعثر في المشي في ذات الساحة ،بدون كرة وبدون أصدقاء وبدون ملعب بقوائم حجرية، وبدون صرخات وهتاف وضحكات وتشجيع.من جمهور المارة.

السابق
سرقة
التالي
جزم..

اترك تعليقاً

*