القصة القصيرة جدا

مجرد سؤال

كانت أول همسة .. مازالت محفورة بثنايا الذاكرة…بلقاء حلال .. الخجل أمسكني عن وصفها…تسلل الحب إلى أركاني .. هي حقيقة ليست خيال .. يد احتضنتني بحنان.. معان عظام تسللت إلى أعماقي .. وغرقت في دافئات الأماني .. حملت الأمانة بإخلاص .. وافقت على كل الإملاءات بنعم !! رضيت بك شريكاً .. وبكل مايحتويك ..
وصلني منه الرضا كإحساس…تقمصني الحال .. مشيت في سراديب الحياة،وتعاريجها، وأنفاقها .. تعثرت بعثرات ثقال .. ولم أجد أي عون منه ولا انسجام. وحدي، وحدي على المشاق .. سألته إلى متى ياابن الحلال .. شوي علي وشوي عليك، لاتوصلني لطريق وعر صعب الرجوع عليه، أومأ بالإيجاب ، طرت فرحاً مجرد إيماءة بسيطة بعثت فيَّ الأمل .. وتكررت الإيماءات، فأعلنت الانهزام .. حملت خيبتي فدرب العودة شاق .. قطعت الأبعاد وتخطيت الصعاب وبقي البناء عال شامخ تملأه فرحة الأحفاد..

السابق
تطور خطير
التالي
ما تبقى لنا

اترك تعليقاً

*