القصة القصيرة جدا

محرقة

صرخ جوبتير في وجه البحر،أعيدوا لي نشوتي،خرجت افروديت بكل مفاتنها ،خلعت رداء أنوثتها.قذف البحر كل شبقة دفعة واحدة،في الخفاء.كان مليون مقاتل يحرقون كل المعابد والمدن،رفع زيوس علم خسرانه عاليا”،شيدو له تمثالا”عظيما”فوق جماجم الأطفال.

السابق
إنكار
التالي
حرية

اترك تعليقاً

*