القصة القصيرة جدا

محنة

بُعِث من مرقدِه، أخذ يتجول بشوارع مدينته، فجأة أصابه الذهول، هده الذبول، كاد يصعق ، حين علِم أن الشارع الرئيسي يحمل إسم الذي نسج له الكفن.

السابق
استغلال
التالي
رضوخ

اترك تعليقاً

*