القصة القصيرة جدا

مدخن نهم

في شهر رمضان العابرتأخرنانتيجة عطل في محرك السيارة في الطريق، فبادرنا أحدهم وكان يعرفنا من التعامل معة في التجارة،وأصر على أن يكون فطورنا عنده ،كان أحدنا لا يصوم أبداً، ويوصف بانه مدخن نهم ،خرج صاحبنا الى ساحة البيت الخلفية، فلم يجد أحداً فتناول سيجارة وأشعلها ،فبادرته ابنة المضيف الصغيرة وشاهدت فعلته في الشهر الفضيل ،وهي الصغيرة الصائمة ،فلجأت الى أبيها قائلة: أن الضيف لا يصوم، رأيته يدخن في ساحة بيتنا بين المزروعات ،فأخذ الوالد بيدها الى حيث يجلس الضيف المدخن ، لكن الضيف استطاع أن يدس سيجارته المشتعلة بين التراب وأخرج أخرى ووضعها في فمه ، ولعن بملء فيه الدخان والمدخنين، وأنه متعلق به و ضعيف أمامه، وأنه يضع سيجارة غير مشتعلة في فمه حتى يشاغل نفسه حتى الآذان، التفت الأب الضيف الى الأبنة بنظرات عاتبة؛ بينما راح يداري الضيف ويلاطفة بكلمات فيها رائحة اعتذار.

السابق
الشطب والجملة في القصة
التالي
نزوة

اترك تعليقاً

*