القصة القصيرة جدا

مدللٌ

كنت بين الحين والآخر أشتاق إلى حكايات أمي.. تستشاط زوجتي غضباً عندما أتسلل إلى حجرتها.. ألقي برأسي على حجرها ؛ تداعب خصلات شعري وتبتسم.

السابق
جامحة
التالي
رفق

اترك تعليقاً

*