القصة القصيرة جدا

مرآة

تمر عليها كل يوم مئآت الوجوه ، ذاكرتها لم تتحمل ،انفجرت ، و حين جمعت شظاياها الصغيرة ، و جدت وصيتها ، أن تدفن في جيب مغمور ، لم أجد أحسن من جيبيي ، احتجت قائلة :
ــ لم أقل جيبا مثقوبا ..

قاص و شاعر و كاتب

السابق
الذهب والنخالة
التالي
حكايةٌ من الشّمال الأفريقي

اترك تعليقاً

*