القصة القصيرة جدا

مسائل

يقفان على ناصية شارع محمد محمود على رصيف الجامعة الأمريكية.. أحدهمايلوك سراً ما كان منه في أحداث مجلس الوزراء، كيف دبر مقتل الشيخ عماد عفت يوم 16 ديسمبر 2011م، بينما الآخر ممسكاً بورقة صفراء، كأنها منزوعة من كتاب قديم.. يحدد الاحداثيات للموقع في عقله الباطن.
بعد هنيهة مرقت سيارة سوداء ممسوح ارقام لوحتها.. يقفزان بداخلها.. انطلق خلفهما نصف تعداد العاصمة.. يسمعون الأمير العميل وهو يلقي مجددا ما سبق قوله.. أننا لا نستطيع إحداث شيء يوم الحادي عشر من نوفمبر.. المهم صنع البلبلة.

السابق
موسم يتألم
التالي
مجرد حلم

اترك تعليقاً

*