القصة القصيرة جدا

مستقبل

في صباح ربيعي, خرجت إلى الحديقة.. أطلقت أحلامي.. استحالت بلابل.. شنفت أسماعي بشجي ألحانها.. أغمضت عيني لأسبح في ملكوت الجمال.. أيقظني صوت مرعب..أخرجني من المتعة و الاطمئنان..نهضت مرعوبا أبحث عن طيوري.. شاهدت ريشة تتهادى في الفضاء..و جثة صياد..

السابق
سيرة
التالي
خيبة

اترك تعليقاً

*