القصة القصيرة جدا

مطب صناعي

على غير العادة ؛ رفعتْ هامتها عالياً .. مدت ذراعيها تلقاه في تحنان ؛ غطت أسراب الدبابير قرص الشمس .. تلعْثمتْ في خطاها .. على الجانب الآخر ؛ يقف من ينتظر الخطى اللاهثة , كومت في ثغرها النضير قبلة الحنان , انكبت على وجهها .

السابق
وادي الحيـــاة
التالي
قدر

اترك تعليقاً

*