الحوارية

مظلة

_قد أصبحت من ذوي الثراء الفاحش،فلم هذه الصورة البائسة التي تتصدر مكتبك الأنيق؟
_ تذكرني بسنوات الكفاح.
_ما جدواها؟
_ لاستشعار العوز الذي كنت فيه، ولا أرتضيه لمن يعملون لدي.
_هب أنك أمسيت حاكما للبلاد هل ستبقي عليها؟
_ حينذاك سيخشى أفراد الحاشية على مكانتهم.

السابق
المرأة الثعبان
التالي
اِسْتِقبالٌ

اترك تعليقاً

*