القصة القصيرة جدا

مغامر

أيها السارد الماكر، أدرك أنا القارئ الجاسوس، أنك لا تعترف بشيء اسمه خيانة، تترك الفارعة الطول التي سامرتك ردحا من الزمن، وتميل إلى القصيرة الغاوية بمؤخرتها دون سابق إنذار، تمتع قلمك بكل جديد لذيذ ولا تأبه للمحبرة الآسنة.

السابق
بؤساء
التالي
قميص يوسف

اترك تعليقاً

*