القصة القصيرة جدا

مـســتـوردة.. ولـكـن!

خمسون عاماً ومازال يسقي النبتة الجميلة، التي جلبها معه من روسيا، وهي لاتنــمــو!
حتى صارت هاجساً له ولأحفاده، لم يكتشفوا بعد بأنها غير صالحة في أرض الدراويش، رجعوا بها إلى روسيا.
– هذه النبتة منحتموها إلى جدنا و …
– نعم إن جدكم رجل عصامي لكنه لن يُحيي الموتى.

كاتب سيناريو، و مصور تلفزيوني.

السابق
الحكاية
التالي
شأم حسن

اترك تعليقاً

*