القصة القصيرة جدا

مفارقةٌ

كل الحكاية شيش، وشيش !.
الأول مغروس في جدار طيني أو حجري كئيب.. من يقيمون خلفه أُناس غلابة.. أبدا لا يستر من بالداخل، والهواء يخترقه من كل موضع، و ورقة لا يحجب الشمس، ولا حتي العيون البصاصة.. ممزق طول الوقت.
الشيش الثاني يتمم له التتبيلة على مهل بكل البهارات والمشهيات، وفي الأسياخ يغرس بيد ماهرة، وعلى نيران هادئة يشوى كأصحاب الصنف الأول.. وعلى موائد السادة يقدم في أطباق من الخزف الموقع بإمضاء الأباطرة.
على بساط الريح طار الشيش الثانى بمجرد انتهاء الراوي من الوصف.. حتي لا يطمع من في جوفه غصة.

السابق
صرخة
التالي
صفقةٌ

اترك تعليقاً

*