القصة القصيرة جدا

ملح وسُكّر

كانت أُمّهُما تضع السّكّر و الملح في عُلبتين مُتشابهتين. ذات يوم قَدِم الضُّيوف لبيتهما في غياب الأُم، فقامت هي بطهي العشاء، وقام هو باعداد الشاي، فكان الأكل بطعم السكر، وكاس الشاي بطعم البحر.

السابق
مغفل
التالي
تحنيط

اترك تعليقاً

*