القصة القصيرة جدا

مناظرة

بعد أن ضاقت علي الدنيا بما رحبت، دونت همي بكتاب ينشر، كنت أطلب الله أن يهتدي به غيري فأنال الثواب. اليوم وبعد كل تلك السنين، يفاجئني أحدهم، شاهراً كتابي في وجهي، دمعت عيناي و أنا أحدق بالحزام الذي أتأبطه.

السابق
اعتبار
التالي
ناشطة

اترك تعليقاً

*