القصة القصيرة جدا

منصور

لبشرة السوداء هى الغالبة في هذه البلدة .. رفع يده اليمنى محيياً سائحة ذات بشرة بيضاء ؛ تعثر في جلبابه الطويل .. هوَى على ظهره .. لمحته مُتمدِّدا على الأرض ؛ الثَّوْب مُتكوَّر حول خصْر نحيل .. كتمت ابتسامة خبيثة عندما رأتْ ما يرفع سرواله عن باقى جسده .. قفزتْ نحوه .. مدت يدها تنقذه من عثرته .. أَبَى , فمثله ينكر مساعدة النساء .. في أثناءِ النُّهوض اصطدم بصدرها البض .. علت ضحكتها عندما أحاطته بذراعيها .. غير أنه لم يأخذ من اسمه إلا رسمه , هزمته .

السابق
الحب يتكلم ..؟
التالي
قهر

اترك تعليقاً

*