القصة القصيرة جدا

منفى الكنز

وقفت القناعة تعدل فستانها الضيق وسط الحشد المزدحم ، بلا شعور ، أحاول أن أكون من الصفوف الأمامية، أبتسم و أرداف الميل تحبس أنفاسي تحت الدرج ، أعدل فكي الواسعين بمسمار فولاذ لا ينشق عن الصف.. تتشرب القناعة و أقدام الطين ، تتبخر الصفوف تلقائيا.
لأعلق قربانا للضيق…و أنحر.

السابق
الحارس في الغابة
التالي
عِشق

اترك تعليقاً

*