القصة القصيرة جدا

من ثقب الباب

لاحظ أن أحدا يراقبه من ثقب الباب. فتحه فلمح شبحا يشبهه… بسمل و لعن ابليس ثم دخل وأوصده . لم يكد يستلقي على فراشه حتى راوده نفس الإحساس. وقف مفزوعا..
استرجع أنفاسه ونظر من الثقب فوجد خفاشا نائما ينتظر سقوط الظلام كي يخرج في مهمة جديدة.

السابق
دعاء العاشقين
التالي
تَحّول

اترك تعليقاً

*