القصة القصيرة جدا

من له عُمر…

عندما كان طفلاً رضيعاً أُصيب بمرضٍ غامض. رقد بهدوء شديد فظنّوه ميتاً. بعد حفر قبره، صحا. بعد أشهر رقد نفس الرّقدة و لكن لمدةٍ طويلة. بدا لهم التأكد من موته، لكنهم فوجئوا بصحوته و هم في طريقهم الى المقبرة. أمّا في المرّةِ الثالثة، لم يصحُ إلّا أثناء إهالة التراب عليه. بعدها، تنبّأ له جميع من حوله بعمرٍ قصير. لكنّ الواقع أنَّ الجميع توفّاهم الله بينما ما زال هو، حتّى اللحظة، حيّاً يكتبُ هذا النصّ!

السابق
غليظ
التالي
إرصاد

اترك تعليقاً

*