القصة القصيرة جدا

من يدري ما السبب

صفعته على وجهه ، توقفت المارة استدارت العيون لتنظر ، كثر الهرج والمرج، قال شاب لو كنت أنا لقتلتها رد آخر أحمد ربك لست مكانه انها مقاتلة شرسه ، تعالى التصفيق انقسم الناس فريقين كل يراهن مع ما أعجبه وتنبؤات بتوقعات المعركه..كانت تركله بقدمها وهو يشتم ،يحاول ان يفر ويرجع ليتلقى صفعة أو لكمة أو ركلة ..كانت فنانة في الضرب،قال شاب من المتفرجين الحمد لله أنني متزوج لو تزوجتها ربما تقتلني عند أول مشكلة ،قال آخر ساخرا لو أتزوجها سأشتري مسدس وقال آخر لو اتزوجها سأسكن عند أمي …فهي تجيد فن الملاكمة ولازالت تواصل ضربه ، البعض يفسر سبب المشكله انه تعرض لها بكلام سفيه تعاطفوا معها وآخر قال أنه حبيبها رأته مع فتاة أخرى وقال آخر زوجها أضاع ماله على المخدرات وأبدى الكثير الأسى والحزن على ذلك الشاب الذي سال دمه واستهجنوا الأمر امرأة تضربه لو كان رجل أو رجل يضرب امرأة لكان أهون على المتفرجين امرأة تتجرأ على ضرب رجل ويعصرون ايديهم ويقولون آخر زمن …نفضت التراب عن يديها واخترقت صفوف المتفرجين والكل يوسع لها الطريق ..كانت تضع مسدسا على جنبها ترتدي سروال جينز قميص أسود يثير الرهبة قالوا أنها مقاتلة شرسة قالوا أنها من الثوار قالوا أنها من جنود الحكومة قالوا أنها مباحث مخابرات ..اختلفوا واتفقوا ..هذه المرأة شاذة مسكين من يتجرأ ويتزوجها قال أحد الواقفين الملاكم يتزوج والقاتل يتزوج حتى اللصوص ويكون حنون على زوجته وابناءه قهقه أحدهم تزوجها رد بتحدي لو تعرض علي ذلك سأوافق على الفور فهي جميلة وقوية وسأجعلها تؤدب أمثالك فقال آخر ساخرا لو تتقدم لي سأطلب أعلى مهر وضحك أكثر الواقفين وقال آخر بجدية يا جماعة هناك نساء تدفع مهر ورد آخر وما المانع اذا كانت غنية وذكية تفرق الجمع ولا أحد يعرف أين الحقيقة ..الكل يعتقد ويظن؟.

السابق
لعب الراعي الأجير
التالي
ركودٌ

اترك تعليقاً

*