القصة القصيرة جدا

مواصفات خاصة

لم يمهله القدر.. سقطت من فوق دراجتها الهوائية.. انكسر لها الساعد الأيسر، والتوي كاحل القدم الأيمن.. ظلت حبيسة البيت ما يقرب من شهر. على الشاطئ الآخر يتضور رعباً هو المسكين الذي سلمها كل ما يملك من حطام الدنيا لكى تبتاع كشكاً خشبياً من مصانع أبيها المنتشرة بطول البلاد وعرضها بتخفيض يتجاوز النصف.
خشي الذهاب إليها وينكشف أمرة، يخسر علاقته الممتازة.. تصبر من الطبيب المعالج، وكل ما يسمع صوته بالحوار حولها ينهش فؤاده شيء لا يدرك كنهه.. يبيت ليلته منهك القوى.
تجرأ.. طرق الباب برفق.. فتحت سيدة القصر، فالخادمة لم يزل ذراعها الأيسر والقدم الأيمن في الجبس.

السابق
استعطاف
التالي
أطحن

اترك تعليقاً

*