القصة القصيرة جدا

مواقيت

– هل ضبطتَ ساعة المُنبِّهَ… لإيقاظكَ في الموعد المناسب؟
– لا… المنبِّه معطَّل!
_ طيّب ..اضبطْ هاتفَكَ الجوَّال.
– فرغتْ بطّاريَّتُهُ، والكهرباء مقطوعة منذ يومين!
أجابَها بابتسامةٍ ساخرة:
– ستفوتُكَ الحافلة!!
– لن تفوتَني!
– من سيوقظُك…وأنا في عملي؟!
– لا تقلقي أمِّي ….صوتُ القذيفةِ سيتولَّى ذلك.

السابق
ما دخل الكلب
التالي
رحيل

اترك تعليقاً

*