القصة القصيرة جدا

موديل

اعتادت أن تقف أمامهم عارية، لكنه فى لوحته طلب منها أن تخفى كل هذا البهاء الذى لا يتحمله الجبل، فقط كان عليها أن تنحنى بملابس لا تكشف سوى الفخذين لتبحث بين أصابع قدميها عن بقع الألوان التى تعمد زراعتها بينهم، بينما يفعل هو – الواقف خلفها- لوحته الخالدة على البارز من جسدها.

السابق
وجعُ أم
التالي
ربيعي

اترك تعليقاً

*